القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين اعراض فيروس كورونا عند الكبار والصغار

الفرق بين اعراض فيروس كورونا عند الكبار والصغار

فيروس كورونا الان أصبح المرض الذي نخاف منه جميعاً سواء كنا كبار أم صغار لأن الأسواء من ذلك أنه لا يوجد له أي علاج مباشر على الفيروس لكي نتخلص منه سريعاً مثل الامراض الأخرى لهذا فهو يسبب قلقل كبير حول العالم.

إصابة الأطفال بفيروس كورونا

الإصابة بالفيروس تعتمد بشكل كبير على الجهاز المناعي الذي يوجد لدي الشخص لهذا يتعرض الأطفال للإصابة من خلال المناعة الضعيفة التي توجد لدينا ولهذا يجب أن نكون حريصين بشكل كبير على الأطفال حتى لا يعانوا من تلك الفيروس اللعين.

الاهتمام بالأطفال في مختلف الامراض التي يتعرضوا لها يكون شيء مهم جداً لذلك لابد وأن نراعي الوجبات التي يتناولونها وهم صغار لأنها تؤثر على النمو الفعلي للجسم الخاص بهم ولا نجعلهم يتناولون أي شيء غير مفيد ويضر الصحة.

الفيتامينات التي يحتاج إليها الأطفال تكون من خلال من الغذاء الصحي الذي يكون أساس الصحة لأنها تمدهم بالمعادن والحديد وتقوي المناعة عن أي فيتامينات خارجية مثل الحبوب الذي يكتبها الأطباء لكن الطعام الصحي يكون أفضل بكثير جداً.

أعراض فيروس كورونا عند الأطفال

الاعراض التي تظهر من خلال فيروس كورونا عند الأطفال تكون متشابه مع الاعراض التي يتعرض لها الكبار أيضاً من ارتفاع في درجات الحرارة وتتعدي 38 درجة مئوية وأيضاً يصاحبها السعال والسيلان من الانف ويوجد أيضاً أعراض الغيثان عند البعض.

وهذا يكون أيضاً عند الكبار ولا يكون هناك فرق في شيء لذلك يجب أن نأخذ الحذر من هذا المرض اللعين الذي لا يمكننا أن نتنبأ الخسارة التي نتعرض لها من خلاله لأنه عندما يتضاعف يكون الوضع أسوء بكثير من الامراض الأخرى التي نعرفها.

طرق الحماية من فيروس كورونا للكبار والصغار

يوجد هناك الكثير من النصائح التي تعرض علينا وينبغي أن ندرك مدي خطورة الموقف حتى لا يصاب شخص عزيز علينا ونحزن فيما بعد من التوابع التي نتعرض لها وتجعلنا نعاني فيما بعد والخطورة الأكبر هو تنقل المرض السريع من شخص لأخر فعندما يصاب أحد أفراد العائلة فيكون مرجح أن يصاب الباقي من العائلة.

لهذا يجب أن نراعي أن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة مثل ارتداء الكمامة عند النزول بشكل مستمر وهذا يمنع الأطفال من التعرض للإصابة والكبار أيضاً لهذا لابد وأن نكون حريصين جداً في التعامل مع الوضع لأنه خطير.

عندما لا يكون هناك شيء في غاية الخطورة أو مهم نقوم به خارج المنزل فيجب أن نبقي بداخل المنزل ولا نذهب إلى الخارج لكي نحمي أنفسنا من التعامل مع الناس بسبب انتشار العدوي والفيروس فيما بيننا ويكون أفضل لكل من يعاني من الجهاز المناعي.

ضرورة غسل الايدي عندما نتعامل مع أي سطح خارجي فلابد وأن نقوم بغسل الايدي لمدة عشرين ثانية ليس أقل من هذا لكي نأتي بنتيجة فعالة في التخلص من الجراثيم والميكروبات والفيروسات وهذا لأن الفيروس ضعيف أمام المنظفات ويمكننا استخدام المطهرات أيضاً.

جميع المطهرات التي تستخدم مثل الكحول الذي تكون به نسبة الكحول لا تزيد عن 70% لأنه أعلي من ذلك يكون خطر على الايدي لهذا يجب أن نحذر من استعمال هذا والأفضل الحد من التعامل مع الناس بالخارج وكل هذا يكون فعال جداً لعدم تلقينا الفيروس.

يجب أن نحذر الأطفال من تلامس الاسطح الخارجية منعاً من انتقال الفيروس لهم بدرجة كبيرة وعدم لمس العين والانف لفترة اكبر لكي نحافظ من الوقاية اللازمة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات